٦ ديسمبر ٢٠١٠

يااااااااااااااه
واللهى مش عارفة اكتب ايه
والا انا نسيت الكتابة والا ايه
بس كل الموضوع انى حسيت فجاءة ان الكتابة واحشتنى قوى
وانى كنت تاية قوى الفترة اللى فاتت
وانى كمان نسيت حاجات كتير قوى
من ضمنها المدونة اللى فجاءة اكتشفت كمان انى نسيت اسمها وكلمة السر بتعتها
ولقيت فات حوالى عشر شهور وانا بعيد عنها وهجراها خالص
واكنى مكنتش اعرفها قبل كده
مش عارفة بجد ايه اللى حصل فجاءة اشتقت ليها بطريقة مش طبيعيه
وصممت انى لازم تانى ارجع اكتب واشوف المدونات اللى كنت بلاقى فيها روحى ونفسى وانا بتابع الجديد فيها
عشان كده رجعت من تانى ويارب ميكونشى فى بعد تانى
مع انى عارفة ان الكل نسينى خالص من قله ما بقى يشوفنى
بس خلاص توبة من دى النوبة

١٩ فبراير ٢٠١٠

بجد وحشتووووووووووووووووانى جدااااااااااا
انا كمان بعتذر لكل اللى كان بيذورنى وكان بيفتكر انى مش مهتمة انى اتابع الرد او ازروه
بس انا فعلا بقالى فترة مش عارفة اكتب حاجة خالص
وكمان كان عندى فترة امتحانات والحمد لله مرت على خير
اوعد اصدقائى المدونين انهم هيلقونى الفترة اللى جاية بتابعهم من تانى
وكل سنة والعالم كله بخير فى احلى واول عيد حب
2010
دنيا الحب

٢٨ ديسمبر ٢٠٠٩

المـــواطن مصـــــــرى


يبدو ان المــواطن لم يعـد مصــــرى

الا من خلال اللقب . فعندما يرى ويشعر المواطن ان جميع حقوقه مهدره بالكامل . لن يستطيع الاحساس بمصريته

فلم يعد المواطن الغلبـــان يفخر كما سبق انه ينتمى لمصــــر

ويعشـــق ترابهـــا ونيلهـــا . فكيف يعشق ارض البلد التى تحرمه من ابسط حقوقه المدنيه

اقل حقوق يتمنى ان يحصل عليها المرىء لكى يشعر بأدميتــــــه .

فتحت نرى اناســـا كثيـرة تحت خط الفقـــر بمراحـــل . لا احد يشعر بوجودهم ولا احد يستمع الى مشاكلهم

فلم يعد لدى المصــرى الا امراض العصـر

وكل هذا بسبب المأســـى والهمــــوم التى لا تنتهى الا بأنتهــــاء اعمــــارهم

فالمـــواطن الغلبـــان لم يعد لديه القدرة على الاحتمال لانه للأسف فقد ما تبقى له من صبــــر

ويا حســـرة فكلمـــة الصبر بدءت فى الزوال من قائمة ممتلكات المصريين

وذهبت تحت بند الخصخصة

**************************

قائمــــة معظــم المصــريين

التى ما عاد بها يا حول الله

الا بكام وهنجيب منين وهنكمل الشهر ازاااااااااااااااااااى

ولم تترك ورائها الا الحزن والهم بدلا من الفرحة والابتسامة

فيـــا اهـــل الحكــــومة الكـــــــرام

رفقــــا بالمـــواطن الغلبـــــان

فليـــس ذنبـــه كونـــه ابنـــاااااااا لهــــذة البــــلد

وليـــس جــــزئه ان يحــــرم دائمــــــــاااااااااا وابـــــداااااااااا من حقــــه الطبيعـــى

-----------------------------------------

بيــــــــان هـــــام

**************

اصبـــح الان المجتمــــع المصـــــرى ســـوق

ولكـن لا يبــــاع بـه الا سلعــــة واحـــــدة

وهـــى المــــواطن المصـــــــرى

المـــواطن الذى ســـواء عــاش داخــــل البـــلد او خـــارجها

لا يعرف الحيـــاة الكريمـــة الا من خــــلال المســـلســلات

٣ ديسمبر ٢٠٠٩

فى الأحــــــــــــلام


عالمى انا

عالم من الخيال

عالم بعيد عن ارض الواقع

فأنا اسكن بالقمر

وأحيا وسط السحاب

اجعل القمر مصباحى

والشمس مدفأتى

أسير فى الهواء علنى أجد السكينة

أداعب النجوم

وانسج الخيال لأحيا به

أعيش على الامطار لأروى عطشى

وأرسم صورة حبيبى

لأطمئن قلبى

أجهل المستقبل

وأحاول نسيان الماضى

أرى فى السماء مرأتى

أدعى ربى دائما

هل يوما أن التقى حبيبى

فأنا متعبة بدونه

لا أستطيع يوما أن أنسى ذكرياته

هل يوما أن القاه

قلبى بداخلى لا يعرف الفرح او الاحزان

لانه ما عاد يدرى او يشعر

بنعمة أسمها النسيان

أجلس كل ليلة فى أنتظار لحظة تضيىء لية الدنيا

بمصابيح السعادة

أجد ما احلم

وأملك ما اتمنى

أحلم كل ليلة ان أفتح عيناى وأجده أمامى

يشاركنى وحدتى وغربتى

ينسينى ويحتوينى

أشعر انه بجوارى يسمعنى ويرانى

أشعر اننى ما زلت بداخله

وأنه مثلى يحلم ويشعر ويتمنى

أن يلقانى يوما

حبيب العمر أين أجدك

حبيب العمر أتعبتنى الحياة بعدك

حبيب العمر يا حبا عشت معه

حتى أخر العمر

ما عادت لدى كلمات تستطيع أن تصف

الحب

ما عادت لدى مشاعر توهب لأحد

ما عاد لدى الا حبك

يجرى بدمى
ويختفى بين مسامى

ويسكن تحت جلدى

ويعطينى تلك الكلمات

التى أهديها لك

أحبــــــــــــك



٢٥ أكتوبر ٢٠٠٩

كلمـــات بداخـــلى


ألان وقد عرفت نهاية قصتى

أجل نهاية البداية

البداية التى لم تكتمل

حرفا لم يستطع أن يتحول الى كلمة

يوما لم يحظى بليلة

سماء لم تستطع أن يضيىء لها قمرا

نفسا لم يستطع أن يخرج من صدرى

شمسا لم تحظى بمتعة المغيب

قصتى مثل باقى القصص الوردية

التى ملئها الكلام الجميل

والكذبات الخفية

أعطيت الحب بدون حدود

الى اخر نفس كان بداخلى

الى أن داقت عروقى دما

ولكن ياليتنى كنت له مثله لى

ياليتنى كنت صورة تملىء عينيه

كنت قصة قد عاشها وأحبها

فلم أكن الا لحظة ضمن لحظات حياته

وصفحة بين صفحات مذاكرته

كنت فراغا يملئه

كنت ليالى حالمة يسكنها

واحلام فى الهوى يرسمها



ولكن صدقا يا حبيبى



أحببتك أنا

وصدقت كذباتك وعشتها

والان على قلبى أن يدفع ثمن الحب

الذى لم يكن يدرى للحظة

انه سيكون مثل طعنة تغرز فى القلب

تمنيت أن أعرف لما الخيانة والغـــدر

لما ألان الظـــلم والهجـــــر

لما جـــرحتنى فى قصــة لـن أستطيـــع أن أنســـاها

عمــــرى

مــاذا فعـــلت بحيـــاتى

هـــل حبـــى لك جريمـــة

يكـــون هــــذا عقــابها

هـــل حبـــى لك

حكمـــا بالأعــــدام

أم بالنسيــــان

هـــل يكـــون جـــزائى بعـــد قصـــة الحب

ان ترمـــى بجثمــــانى

الـى تلك النيـــران

الـى تلك الغــرف المظــلمة

التـى لا يسعنــى بهـــا الا ذكـــراك

مــاذا كنت منك

ماذا كنت لك

ولكــن لـن تـــرانى أبــــداااااااااا

دامعـــة

لـن تــرانى ابـــداااااااااا

حـــزينة

ستـــرى بعينـــى كـل الفرحــــة

لـن تـــرى الا النـــدم والعصيــــان

عـــلى عاشـــق

ألقـــى بقـــلبى فـى لهـــيب

النيــــران





٧ أكتوبر ٢٠٠٩

أمـــــام عينيـــــــك


أيهــا الحـــبيب ..

يامن أحببتـــك أكثــر من أى شيــىء بحيـــاتى


أمــام عينيـــك تتفتـــح كــل زهـــور بستــــانى

أمــام عينيـــك تتفجـــر كــل أنهــــار حبــى وحنـــانى

أمــام عينيــك تنبعـــث بداخـــلى كــل ألحـــانى

أمــام عينيــك تضيىء جميـــع مصــابيحى

أمـــامك لا أمــلك السيطــــرة عــلى نفســـى

تمتـــلكنى يـا حبيبـــى بنظــــرة ليــس ألا

تحتـــوينى وتحيينـــى وتنسينـــى

مــا مـر بحيــــاتى مــن مــأسى و أحـــزان

بقـــربك أشعـــر أننــى لا أحتـــاج ألاك

ولا أشعـــر ألا بهــــواك

تذكـــر دائمـــا أن أسمـــك عبـــارة عــن حــــروف

مــن نيـــران محفــــورة بداخـــلى

تذكـــر دائمــا أن أنفــاسك هــى هـــوائى و دوائـى

تذكــر دائمــا أن لمســـة مـن يـــداك تستطيـــع أن تشفينــــى وتهـــدينى

أمـــام عينيــــك تـــدق كــل أجـــراس قــــلبى

وكــأن كـل يــوم معـــك يــوم عـــرس

أمـــام عينيـــك يمتلكنـــى الخـــوف مــن كـل لحظـــة

أغمـــض فيهــا عينـــاى

خـــوفا أن لا أراك فـى تـــلك الثـــوانى

وكـــأنى أبخــــل عــلى عينـــى أن تغمـــض وتهـــدر لحظـــة

بـــدون رؤيتـــــك

عجـــزت الكلمـــات أن تصـــف

قـــدر عشقــــى ليــــك

أشهــــــد يــا حبيبـــــى

أن ضعفـــــى لـم يكـــن ألا لك

ومعـــــك

أن خـــوفى وغيـــرتى

قـــد أصـــابانى بالجنــــون

فـلم أعـــد أسيطــــر عـلى نفســـــى

التـى لـم تعـــد ملكـــى

وأنمــــا هـــى ملكــــا لك

٢ أكتوبر ٢٠٠٩

مواجهـــــــــة



عنـــدما زادت حيـــرتى وأشتـــد ألمــى .. شعـــرت أننــى أحتــاج الــى مواجهـــة بيـن نفســى وقلبــى ..شعــرت برغبتــى فـى الكـــلام والمواجهـــة حتـى أستــريح ممــا بــى . وأكتشفــت عنــد أول عتــاب أنهمــا لـزلا غاضبيــن ممــا مــر عليهمــا . فقـــال قلبــى لنفســى ؟؟؟؟؟ كيــف أستطعتــى أن تسمعــى حتـى الكــلام علــى شخــص أخـــر وفـى قلبــك حبيبـــك . الـذى تكــادين بــدونه أن تمـــوتى ....فكيــف النظــر بـــدونه .. وهـــو مــن جعلنــى أرى الحيـــاة ....وكيــف العيــش مـع غيـــره . وهــو مــن جعلنــى أتنفــس ...وكيــف لـى مواصــلة حيــاتى مــع ســـواه ....يـا أمـــلا حــلمت بــه عمـــرى بـأكمـــله ...يــا حبــا تمنيتـــه لـــى ....يــا دنيـــا خلقتهـــا لنفســى وتمنيــت أن أعيشهـــا يـــوما معـــه ...فكيـــف لـى بعــــد هــذا الحــب ....أن أقبــل أن يكـــون فــى حيــاتى غيـــره ..سيكــون مــن الظـــلم لــه أن يعيـــش مـــع أنســـانة لا تشعـــر بــه . وتفكـــر دائمـــا فــى غيــــره ....ومـــا أستطــاعت أن تجــيب نفســـى مــن شــدة البكـــاء وعنــدما هـــدئت ... رددت وهــى فــى قمـــة ثـــورتها وبمنتهــى القســــوة أجــــابتنى .....وكيـــف لك الحيـــاة وحيــــدة هكـــذا الــى الأبــــد . فــأنت لســـت ملاكــــا ......

٢٥ سبتمبر ٢٠٠٩

عتــــــاب


هـــا قـــد أتيـــت مجــــددا يـــا قلبــــى تشكـــــو مــن حبيبـــــك ومــن بعــــده عنـــــك .
ألـــم أحـــــذرك يــا قلبــــى مـــن هــــذا العـــــذاب .
ومـــن عـــدم مقــــدرتك عليـــه .
كـذبتنـــــى وقولــــت لـى أنــــه أحــــن عليــــك مـــن نفســــك .
ولــن يسمـــــح بأن يــراك حــزين .. جـــريح ..
ورددت عليــــك بأنــه لا يشعــــر بحبــــك لـه . ولا يـــدرى بعـــذابك مــن بعـــده .
فرجــــاء يـا قلبـــى أن تبتعــــد عــن حـــب لا أجـــدك قـــادرا عـــلى أمتـــلاكـه .
وعـــن حبيــب لا أجـــدك قـــادرا عــــلى ضمـــــه .
أو التعبيــــر لــه عـــن شـــدة أشتيــــاقك وأحتيــــاجك أليـــه .....

١٩ أغسطس ٢٠٠٩

لـــو علمـــت



لــــو علمـــت بـــأن لك معجبـــــة هائمـــــة فيــــــك ..
لــــو علمـــت بـــأن لك محبــــــة قتلهـــــا أحســـاسها بيــــك ..
لــــو علمـــت بـــأن لك عاشقـــة . عشقــــت كــل مـــا هـــو لك ..
تغيــــر عليـــك مـــن نظــــرات البشـــــر . ومـــن الهــــواء . ومـــن ضــــوء القمـــــر ..
تهيـــــم بـــك شوقــــا وحبــــا . يكتاحهــــا الحــــب الــذى جـــاءها منـــــك ولك ..

٢٥ يوليو ٢٠٠٩

قصــــة حـــب







عشـــــت معـــــك قصــــة حــــب

تكفــــى لأخـــــر العمـــــــــر

عشقـــت حــــبيب يحتـــوينى وينســـــينى

ويكفــــينى عــن كــل البشـــــر


كــنت أجعــــل مــن جســــده مـــلاذى وراحتــــى


كــنت أجعــــل مــن صـــدره وســـادتى ومدفـــأتى


كــنت أجعــــل مــن عيــــونه سمــــائى وأرضـــى

كــنت أجعــــل مــن دقـــات قلبــــه ساعتـــى ونبضــــات لقلبــى


كــنت أجعــــل مــن شهــــد شفتيـــه مـــائى وحيــــاتى


كــنت أرتـــوى منـــه الحــــب والحنـــين


كــنت أرى معـــه حـــب كـــل السنـــين

كــنت أحسبـــه حظــى مــن العاشقــين

واليـــوم أتذكـــرك فــى ذكـــرى


قصتنـــا السنـــوية

كـــل سنــــة وأنــــا دايمــــــا


عايشــــة وفكــــراك



٨ يوليو ٢٠٠٩

رســالة الـى مـن احــب

بجد انا عارفة انى مقصرة مع كل المدونيين اللى بيشرفونى دايما بالزيارة
بس انا بقالى شوية بعيدة بس عشان امتحاناتى يوم السبت اللى جاى
وطبعا كنت بحاول ادخل فى مود التركيز
عشان انقذ ما يمكن انقاذه
وبجد اول ما اخلص اكيد هرجع من تانى لكل اللى بحب ازورهم ويزرونى
تحيااااااااااااااااااااااااااتى
هل تعلم أننى ما زلت أتذكر تلك الليالى

هل تعلم أننى ما زلت أرى وجهك فى وجوه من حولى

هل تعلم أننى أشعر ببرودة

ما دامت تلك الليالى بدونك

أنى أبحث عنك فى كيانى وعيونى وأحلامى

أنى أحتاجك ولا أريد سواك

فماذا أكون أنا ألاك

لقد تركتنى . ونسيت أننى لا أستطيع التنفس بدونك

نسيت أننى لا أستطيع أن أحيا و أنت بعيد

نسيت أننى أحيا فى حروف أسمك وفى أركان صدرك

نسيت أنك كنت الصديق والحبيب

نسيت أننى لا أدرك ماذا ستكون أيامى بعدك

هل أستطيع مواصلة حياتى

أتمنى أن تفيق وترد لي الحياة مرة أخرى

فأنت عودتنى على تلك المشاعر وألاحسيس

هل تشعر بما أعانى منه ألان

هل تشعر بصعوبة مرور ألايام

هل يمكن أن أعيش بعد كل هذا

يستحيل يا حبيبى

أن أحيا بدونك

وأن أفيق من غرق تلك ألالام

لقد أضعتنى فى بحار ليس لها من شواطىء الى مرساها أهتدى

لقد اتهتنى فى صحارى ليس لها بستان أعيش على ثماره

لقد وضعتنى على قمة أفرست

وتركتنى لذلك الثلج الذى جمد الجسد الذى أحبك

أين أنا بدونك

وأين أنا منك

هل من الممكن أن أكمل حياتى مع غيرك

هل نسيت أنك فى الرحيل

تطلب منى الموت

نسيت أنك بذلك تبقينى فى فهوة البركان

نسيت أننى ما عدوت دنيا

أذا لم أعد دنيـــــــــاك

٥ يونيو ٢٠٠٩

عـرفــــت نفســـــى



عرفـــــت نفســـــى يــــوم عرفتـــــك ....
يــــوم دق قلبـــــى وغــــاب عقـــــلى ....
عرفـــت يومهـــــا أن هـــــذا هــــو الهــــوى .. وهـــــذا هـــو العشـــــق ....
تمنيـــــت أن يبقــــى أحســـــاس السعـــــادة .. ذلك الأحســـــاس الذى عرفتـــــه يومهـــــا ....
عرفـــت أننـــــى عنــــدما أكــــون معـــــك أنســــــى الحيــــــاة والنـــــاس ....
وكأنــــك أنت الحيـــــاة والنـــــاس معــــــا ......

١ يونيو ٢٠٠٩

ضعــــف



حبيبـــى منـــذ أن أبتعــــدت عنــــى ذهبـــــت مـــن حيــــاتى الأبتســــامه .
ذهبــــت مـــن حيــــاتى السكينـــــة . أصبحــــت لا أشعــــر بالوقـــت . ولا أدرى بالبشـــــر .
فكيف الشعـــــور بـأى شيـىء وأنـت بعيـــــد . أدرك يـا حبيبــــى أنـــك بعيــــد مــن البـــداية ولكنــــك ألان أبتعــــدت أكثــــر .
فكيــــف السبيــــل الـى الراحـــــة وأنـت بعيـــــد . أحبــــــك . ولا أعلــــــم مـــاذا أفعــــل فـى حبــــك . فأنــــا لا أستطيـــــع التحكـــــم فـى قلبـــى وفيمـــا يشعـــــر . مـــع علمــــى أنــــه ليــــس مــن حقـــى أن أشعـــــر بتــــلك المشاعـــــر والأحسيــــس !! وبمنتهــــى الصــــراحة لا أمــــلك القــــدرة علـــى الأبتعــــاد ولا أقــــوى حتــــى علــى مواجهــــة نفســـى . أشعــــر بنــــار الغيــــرة تصيـــب قلبــــى وتحــــرقه . أشعــــر بعاصفــــة تكتــــاح كيــــــانى وتمحيـــــه . فمهمـــــا كنــت قـــويا . أيــن القـــوة وأنت يفــــرض عليـــك أن تقـــف مبتســــم و سعيـــــد وأنت تــــرى مـــن تحـــب مـــع غيــــرك

١١ مايو ٢٠٠٩

رحـــــالة


فـى الأمــــس أفتــــراق .............

وفـى الغــــد أحتـــــراق .............

وتبقـــى دائمــــا كــل الأشــــواق ..........

تسعـــــى جاهــــدة الـى الأنطفـــــاء ..........

تسعــــى راجيــــــة الراحـــــة ...........

تحــــلم بالهــــدوء والسكينــــة ..........

تحـــلم بغــــد ينيــــر لهــا العمـــــر ..........

يـــدفء أحســــاس البــــرد ..........

تأئهــــة أنــا ألان فـى بـــلاد أجهــــل حتـــى العــــودة منهـــا

لقـــد سافـــرت برحـــلة تمنيـــت أن أجــــد بهــــا

مــا يحتــوينى وينســــينى حبـــــــك

ولكنــــى فـى تلك الرحــــلة عرفـــت أن الحيـــــاة لـم تعــــد حيـــاة مــن غيــــرك


٢ مايو ٢٠٠٩

أيــن رحـــلت نفســــى


تركــت الدنيــــا .........

هجـــرت البشــــر ........

ســافرت بيــن الكـــواكب علنـــى أجــــد مكـــانا

يشعــــرنى بالسكينــــة .........

أمتنعـــت عــن البكـــــاء ..........

أمتنعـــت عــن الأعتــــراف .........

أمتنعـــت عــن التنفـــس .........

ظــننت أنـى بــذلك أعـــلن العصيــــان

عــلى قـــدر أقــــوى مــن البشــــر ..........

ظــننت أنــى بهجـــرانى لك أستطيــــع أن أحيــــا ........

أستطيــــع أن أمضــــى فـى الطريـــق بــدونك .........

فقــــدت صـــوتى وأنفــاسى غضبـــا منــى

وحـزنـا عليك .........

أعلــن قلبــى علـي العصيــــان لأجـــلك .........

تركتنـــى ضــلوعى بحثــــا عـن حضنــــك ........

تمـــرد علـي ذلك القـــلم

الـذى أستطـــاع أن يجرحــــك .........

ضـــاعت نفســـى بيــن البحــــار والمحيطـــات

تجهــــل بأي مينـــا تستطيــــع أن ترســـى .........

فقـــدت القــــدرة علــى الحيــــاة .........

ظـــل يأتـى الصبـــاح فـى كــل يــوم

ولكــن ليــس كمـــا قبــــل .........

هجــــرنى النـــوم سخطــــا علــي .........

فأنـــا حملـــت عيـــونى بأكثــــر مــا تستطيـــــع .........

فقـــدت القـــدرة علــى كتـــابة الكلمـــات ..........

لتســــاقط الحــــروف مــن بيــن يـــدي

فـى تلك الرحـــلة الطـــويلة والمـــؤلمة ........

أعـــرف أنــى هجــــرت الحــبيب ..........

ولكنــى لـم أهجـــــر الحـــب ...........

هـــو بداخـــلى دائمــــا وأبــــداااااااااااااا

عــلى الرغــــم ممـــا فعـــلت ..........

الــى ألان أستمــــع الــى تلك الهمســــات .........

الــى ألان أشعــــر بتلك اللمســــات .........

الــى ألان أشتــــاق لكـــل الذكــــريات .........

الــى ألان ينـــاديك قلبـــى دون أن يشعــــر ..........

الــى ألان يبقـــى ذلك البريـــق فــى عينــــاي ........

ذلك البريـــق الــذى يعكـــس صـــورتك ..........

ويجعــــلها محفــــورة بكــــل مكــــان

فــى ذلك القـــلب الــذى طعنتـــه بيـــديك ........

ونسيت كـــم أحبـــك .........

وكــم عـــانى مــن أجــــلك ..........

١٨ أبريل ٢٠٠٩

تبــــرءت منـــك أيهــــا الحــــب


هــا أنـــا أكفــــر بالحــــب أذا كــان هــــو ديـــانة القـــلوب


هـــا أنــا أتــرك الارض التـــى تحيـــا بهـــا أيهـــا الحـــبيب

فـــلن يجمعنــــا مكـــان واحــــد بعـــد ألان


هــا أنـــا أمتنــــع عــن التنفـــس أذا كــان هـــذا الهـــواء


هـــو الـذى تعـــودت أن أتنفســـه منـــك


هـــا أنـــا أتبــــرء مــن حـــب كـــاد يخنــــق القـــلب


هـــا أنـــا أتركــــك أيهــــا الحــــبيب

وأتخــــلى عــن جميــــع أحــــلام الغــــد


هـــا أنـــا أتخـــلى عــن كـــل ذكـــرى جميــــلة


كــانت تذكـــرنى بـــك


هـــا أنـــا أنقــــذ قلبـــى مــن الغـــرق فـى بحــــور قســـوتك


هـــا أنـــا أتلـــذذ بجـــراحى ودمــــوعى وصرخـــاتى


هـــا أنـــا أمتنــــع عــن البـــوح حتـــى بأهــــاتى


هـــا أنـــا أقــــول أننـــى لــن أهـــــواك بعـــد اليـــوم


فلتكــــن يــا قلبـــى دائمــــا حــــرا


فلــــن تكــــون أبـــــدااااااااااااا عبــــــدا لأحــــــد


لا يقـــــدر ولا يشعـــــر بنعمـــــة الحـــب الـــذى كـــان يملكــــه


هـــا أنـــا أعلـــن أمـــراااااا لعيــــونى أن لا تنـــــام بعــــد اليـــوم


خـــوفا أن تــــرى صـــورتك فــى منــــام يتحــــول بعــــدها الــى كــابوس


هـــا أنـــا أسمــــح للكــــره أن يمتــــلك قلبــــى ويسكنــــه


ليأخـــــذ مكــــان الحــــب الــذى لا تستحقــــه


هـــا أنـــا أقـــولها بأعــــلى صــــوتى


لـــن تكــــون حبيبــــى بعــــد اليــــوم


هــــا أنــــا أجــــردك مــن كـــل مـــا تملكــــه فــي


وأطــــلق سراحــــك أيهــــا الـروح


وأحطــــم قيـــــودك أيهــــا القلـــب


فهــــو ليـــس مــن أحببـــت


ولــم يكـــن هـــو أبــــدااااااااااا حبيبــــك


فلا يــا مــن كــنت حبيبــــى


لــن أسكـــن فــى الظــــلام بعــــــد ألان


ولـــن أشعــــر بلهـــيب النيــــــران


ولـــن أكــــون ظـــلا يــأتى خــلفك


ولــن أكــــون مجــــرد جــــارية تشعـــرك فقـــط برجولتــــك


فـأنت أعطيتنــــى ألان ألاذن بالرحيــــل


فتــــذكر دائمــــا أننــــى رحـــلت


ولــن تـــرانى بعــــد اليــــوم


أعـــلن مغــــادرتى لمملكـــة الأحــــزان التــى تمتلكهــــا


أعـــلن مغــــادرتى لأرض ألاشــــواق وألالام


وأعتــــرف ألان أننــــى كـــنت أزيـــن لنفســــى جهنــــم عــلى أنهـــا الجنــــة


وأهــــواك أيهــــــا الشيطـــــان


يـــا مــن تسكــــن جســـــــد أنســــــان


٤ أبريل ٢٠٠٩

أعلـــنت الرحيـــــل


أعلـــنت الرحيـــــل .............

أعلـــنت الرحيــــل عــن قلبـــك وعــن حبــــك وعــن نفســــى

فطالمـــا كــنت نفســــى

أعلـــنت الرحيــــل ...........

ومـــا ظننـــت يومـــا أننـــى أستطيـــــع أن أعلـــن الرحيــــل

لا لأننـــى تركتـــك ...

ولكـــن لأنــــك تركــــت كـــل الحــــب

فأعلـــنت الرحيــــل عنـــى وعــن قـلبـــــى

أعلـــنت الرحيــــل عــن قـصـــص الأحـــــلام

وأراضـــــى الأحــــزان والأوهــــــام

ولكنــــى لــم أعلـــن بعــــد الرحيـــــل عــن ذكــرياتى معــــك

فستبـــقى هـــى كـــل مـــا أمــــلك فـى الحيـــــاة

وهـــى مـــا سيبـــقى دومــــا ينيـــــر لــي الغــــد

أعلـــنت الرحيـــــل ............

ففــى الرحيــــل بــــداية النهــــــاية

لقصــــة حــــب أهــــدرت فيهــــا كـــل العمـــــر

ولكـــن هـــل يفيــــد الرحيـــــل عنــــك أذا كــنت تســـكن أركـــــان جســـــدى

وتجــــد أسمــــك محفــــورا عـــلى جــــدار قلبـــى

بمـــاذا يفيـــــد الرحيــــل أذا كـــنت ممــــزوج بـدمــــى الـــذى يجــــرى بأورداتـى

أذا كـــانت العـــين لا تـــرى ألاك

مــــاذا يفيــــد الرحيــــل عنــــك أذا كـــنت تمتــــلك الـروح

وتســـلب منـــى العقــــل وترحــــل بـى عــن نفســــى

ولكــن مـــع كـــل هــــذا فسيبـــقى بـداخـــلى جرحــــك

مـــا سيذكــــرنى دومـــا برحيـــــلى الـــذى لا رجعــــه عنــه


٢٨ مارس ٢٠٠٩

مــــاذا يفيــــد العنـــوان . أذا كـــان لـم يعـــد لـى مكــــان



أنـت لا تـــــدرى مــــاذا تفعـــــل بـى نظــــراتك


تقتـلنـــى ...... تحــــرقنى ...... تمحينــــى


أنـت لا تـــــدرى أن العــــذاب هــــو أنـت


وحبـــى لك ...... وجنـــــونى بـك


أنـت لا تــــدرى أنـك أمتلكـــت قـــلب


أصــــابه الجنــــون ........ وأحرقتــــه النيــــران


وتـــااااااااااه وســـط أهــــات وأحــــزان


أحــــزان حبـــــا أصبـــــح لي نقطــــــة ضعــــف


أنـت لا تـــــدرى أنــى أمــــوت فـى كــل لحظــــة تبتعـــــد عنـــى فيهـــــا


أنـت لا تـــــدرى أنـــه ببعــــدك عنـــى


تتـركنــــى فـى عـــــداد المــــوتى


وقــــلب البركـــان


وثــــوران العواصـــف ........ ووســـط ألامــــواج المتـــلاطمة


ومـــا أصعبـــه عقــــاب تكـــون نتيجتــــه المــــوت


والرحيــــل عــن الدنيـــــا


الدنيــــا التـى لا أراك بجــــوراى فيهــــا


أنـت لا تــــدرى أنـــه ببعــــدك عنـــى تمحـــى مـا تبقــــى لى مـن عمــــر


حلمـــت أن أحـــقق به المستحيـــــل


أنـــه ببعـــدك عنــى تقتــــل المستقبــــل الـذى يتمنى أن يحيـــا يومــا


أبعــــد كــل هـــذا تريـــد مفارقتــى


مـــاذا تريـــد أن تـــرى أمـــامك


رمــــاد أمــــراءة كـــل ذنبهــــا فــى الحيــــاة


حبـــا لك بقلبهــــا


مـــاذا تريـــد أن تـــرى أمـــامك


نيــــران قبــــرا يشتعـــــل بعــــذاب أنـت صاحبــــه


بقـــايا منــــزل مـن الاحــــلام كـــان


لصاحبتــــه كـــل الوجــــود والمنـــى أن يجمعكمــــا يومـــا


لالالالالالالالالالالالالالالالالا


أيهـــــا الحـــبيب


فــأن كـــنت تريـــــد أن تـــرى ممــــاتى أمـــامك


فــأنا لا أرضـــى بالحيـــــاة حتـــى وأن كــانت بقـــربك


فمـــا تصـــورت عمــــرى أنـى بعـــد هـــذا الحــــب


يكـــون هـــذا مصيـــرى

٢٤ مارس ٢٠٠٩

أنتظـــــــــــار



أجلــــس كــل مســــاء عنــد الغــــروب فـى أنتظــــار عينيـــــك

عـلى أمــل أن يأتــى المغــيب وهــى معــى

أنتظـــر عينيـــك يـا حبيبــى لكــى يرتــاح قلبــى

فهــو متعـــب مستكــين فـى أنتظـــار الحــب

ينتظـــرك أن تأتـى يـا حبيــب العمـــر

يهمـــس حـــروف أسمــــك بشفتيـــه

ويـــدق عاليــا عنـــدما يحسســـك أو يشعـــر بقدومـــك

تقــل نبضــــاته عنــــدما يشعــــر برحيـــلك

تعـــلو ضحكـــاته عنـــدما يـــراك سعيـــدا

فـأنا أعشـــق طفولتـــك ورجولتــك وشبــابك

أعشـــق أحـــلامك وألامـــك وطمـــوحاتك

أعشقـــك وأعشــق كــل مـا فيــك

أرانــى ذائبـــة فـى بحـــور أحضـــانك

أرانــى تائهــة فـى بريــق عينيـــك

كأنــك بحـــرى ومــلاذى وحيـــاتى وممـــاتى

أرانــى أتنســـم عبيـــر بستــــانك

فهــــل سيأتــى المغــيب يومـــا وأنــا أراه بجـــــوارك

أم ســأظل أحـــلم وأعيــــش علـى حـــلم لقــــاءك

هـــل سيأتـى يومـــا يشهــــد كـل كلمـــات وأحسيـــس الحـــب

أم سيبقــى بداخـــلى ذلك الحـــلم الـذى أعيـــش وأحيــــا فقـــط مـن أجــــله

ولكنــــى دومـــا ســأبقى بأنتظــــارك أيهـــا الحبيـــب

أخبـــىء لك بقلبــــى كـــل مـا أحــــلم مــن مشــاعـر للحـــب

١٧ مارس ٢٠٠٩

الأذن بالرحيــــل


أطـب منـك أن تعطينى الأذن بالرحيـل

حتى لا يحترق قلبى بالعذاب

على الرغم من أعترافى أنا عذابى أصبح يفوق الحد

فأنا لا أحتمل رأيتك ترحل عنى

فأنت تسكننى

وأنت تحيينى

أحسك بك تسكن قلبى

وتكون أحدى أجزاء جسدى

أراك ذلك النور الذى يضيىء عيونى

أراك النار التى تدفء لى الليالى الباردة

أراك القمر الذى ينير لية السماء

أراك أجمل قصة حب لكل العمر

أراك البسمة التى حلمت بها طويلا

أراك أملا عشت أبحث عنه طول العمر

أراك حلما لا أستطيع أن أصحو منه أبدااااااااااا

وأنت تدرى بكل هذا الحب

ولكنى لا أملك القدرة على البعد

فأرجوك أن تساعدنى على أخذ قرار البعد

ولكن هل لى بسؤال

هل كنت أنا حقا سيدة عمرك

هل أنا حقا قصة الحب التى تحييك وتسكنك

هل تتعذب مثلى أنا فى رحلة نسيانك

أجهل مكانتى حقا فى حياتك

وأتمنى أنا أكون لك لست كباقى النساء

فأنت لست لى كباقى الرجال

فأنا حقا لا أرى غيرك

ولا أشعر ألا معك

ولم أحلم ألا بيك

ولم أتمنى سواك

عرفت لما يا حبيبى أشعر أننى عاجزة عن البعد

تذكر يوما أننى كنت موجة تنساب بين شطأنك

وكنت روحا يمتلكها قلبك

ويحبسها فى سجن عشقك

تذكر دائما أننى كنت دوما من تبحث عنك

وتتمنى قربها منك

وتسافر فى عينيك بعيدا عن كل الدنيا

وتغمرها السعادة وهى بأحضانك

وتذوب فى بحور عشقك

فهل بعد كل هذا أستطيع حقا أن أبتعد

أم أنى أحلم أذا فكرت حقا فى ألابتعاد

٢ مارس ٢٠٠٩

أليـــك عنــى يـا قلبـــــــى



أليــــك عنــــى يـــا قلبــــى . فكفـــانى مــن العــــذاب ...
عـــــذاب حبــــا عشتــــــه قبــــلك . فألمنــــــى مـــن غيـــــر حســـــاب ...
عـــــذاب حبــــا عشتـــــه لحبيــــب . لــم يــــدرك كـــم أحببتــــــه وتعــــذبت مــن أجــــله ...
عـــــذاب حبــــا شــربت المــــرارة عنـــــدما أحسستـــــه ...
عـــــذاب حبــــا أحرقتنــــــى النــــــار عنـــــدما رأيتـــــه ...
فكيـــف لك يــا قلبـــــى بعــــــد كــــل هـــــذا العـــــذاب أن تستمـــــر بحبـــــــه !!!!

٢٣ فبراير ٢٠٠٩

رســــالة الــى مــن أحــــب


أستطيـــع القـــول بأننــــى منـــذ عرفتــــك .. عرفـــت نفســـى
نفســـــى التـــى طالمـــا كــانت ضائعــــة .. تائهـــــة .. لــم تجــــد بــــر أو شاطــــىء كــــر ترســـو بـــه
أحسســــت معـــــك أمــــان لـــم أعــــرفــه طيلـــــة حيـــــاتى
أحسســـت معــــك غــــرام و شعــــور لـــم أحســـــه مــــن قبـــل . كـــأنى يــا حبيبـــى مــا عشـــت قبــــلك
فعنـــدما وجـــدتك . وجـــدت فـــارس أحـــــلامى .. أحـــــلامى التــــى لطـــالما رأيتــــك فيهـــــا
قــــوتك .. ضعفـــك .. حنيتـــك .. خــــوفك .. غيــــرتك .. طيبتــــك .. أحببـــت جميــــع تفاصيـــلك ..
عشقــــت كـــل مـــا بــــك . حتـــى عيـــوبك أحببتهـــــا
تمنيـــت لـــو كنــت رأيتـــك منــــذ زمـــن .. ياليتنـــى رأيتـــك قبـــل زمـــان بعيــــد
اه لـــو كنــت وجـــدتك قبـــل ذلك الزمـــن
مـــا كنــــت تركتــــك .. حتــــى ولـــو طلبــــت منــــى أن أبتعـــــد .. مــــا كنــــت أبتعــــدت
ومــــع أننـــى مـدركـــة أنـــك لغيــــــرى و لســــت لــى .. ألا أننــــى سأكتفــــى بأننــــى عرفتــــك و ستبقــــى فــــى حيـــــاتى
حتـــى و لـــو كصـــديقــــة .. يكفينــــى أنـــك مـــررت فـى حيــــاتى .. و حتــــى و أن كنــــت لا تشعـــر بمـــا فــى قلبــى تجاهـــك
هــــذا أحســـاسى تجـاهــــك .....

١٣ فبراير ٢٠٠٩

أرى نفســــى




أرى نفســى أمــــام حبـــا ضــائع

وحلمـــا حـــائر

وقلمـــا مكســـور

ومشــاعر وأحســيس لـم تكتمـــل

وليــل لا يستطيــع أن يــرى النهـــار

وشمســا لا تستطيــع أن تسطـــع

وقمــرا لا يستطيــع أن يضيــىء

وفجــرا لا يستطيــع أن يطلــع

ونهـــرا لـم يستمتــع أحــدا بعـــذوبة مــائه

وشجـــرا لا يستطيــع أن يثمــر

وبيتــا لـم يسكنـه أحــد

ونيـــلا قــرب أن يجـــف

ونفســــا لا يتركهـــا الخــــوف لحظـــة

ودمــــوع أبـــدا لــن تجــف
وقصـــة لــن أستطيــــع أن أرويهــــا
وأمــــلا لا يــأتـى

وقضبـــان سجنــا لا ينكســــر

وحــبيب لـم يستطيــع أن يقـــدر معنـى كلمــة حــب

فهــل بعــد كــل هــذا أستطيـــع أن أرى نفســـى




٢٧ ديسمبر ٢٠٠٨

لــم أعـــرف أن حبيبــــى شخصــــا أنــانى


عــــذرا لك أيهــــا الحبيـــب .........

فمـــا تخيـــلـت عمــــرى أن حبيبــــى سيكـــون شخصــــا أنـانى .........

فـلن أخفـــى عليـــك أننـــى عرفــت الحــب معـــك ولك ......

و أحسســـت بحـــرارتــه وحـــلواته بيــن يـديــك .......

ولكنــى معـــك أيضــــا تمنيــــت أن لا أعـــرفـه .........

ســـافرت بقلبـــى الـى شطـــأن مـن المــأسـى والأحــــزان .......

ومــا فكـــرت لحظـــة أن فــــارسـى وحبيبــــى هــو مستعمــــر غــــازى لقــــلوب النســـــاء ..........

يطمــــع فـى الهــــوى ....... ويصطنــــع الكبــــرياء .......

فحبيبــــى يمـــلك كبـــرياء فــارس مـن زمنـــا مضـــى ......

وقـــلب رجـــل مـن عصـــر الرجـــال .. لا يريـــدون ألا أن تـــذاب مـن أجـــلهم القـــلوب .......

ولــم أصـــدق نفســـى حــين رأيــت وجهـــــك الحقيقــــى .......

الوجــــه الـذى يريـــد أن يمتـــلك مئــــات القــــلوب ........

ولا يكتفــــى بقـــلب أمــــرأة واحــــدة .......

حتــى وأن حمــــلت بداخلهــــا قلبـــا ذهبيــــا ......

قــلب بالحـــب يحـــلم .. وللعشـــق يتمنــــى ......

و أنت يـا حبيبـــى كــان لا يعنيـــــك مــن كـل هـــذا الا أن تبقــــى معشــــوق لكـــل النســــــاء......

فأعــــلم يــا حبيبــــى أننـــى كــنت أحــــلم دومـــا بحبــــك .......

وأن أظــــل دائمــــا .. أبــــداااااا بقـــربك ......

وكــنت عــلى أستعــــداد أن أفعـــل الكثيـــر مــن أجـــلك .......

وأن أنيــــر مــن أجـــلك كــل الليـــالى .. وأزيينهــــا لك بالشمـــوع .......

وأعــــلم أيضــــا أنــك لســـت ألا صـــورة باهتـــه لرجـــل ......

لا يريـــد ألا أن يشعــــر برجــــولته ......

وأنــك مــا عرفــت الحـــب عمــــرك ......

فــلو عرفتــــه مــا أستطعــــت أن تجعــــل بحيــــاتك أكثــــر من محبــــة واحــــدة ......

لا مجمــــوعة مــن النســـــاء ........

وأعــــلم أنــك أن أستطعــــت أن تمـــلك كــل تــلك القــــلوب ......

لــن تمــــلك قـلبــى أبــــدااااااااااااااااااا ......

فــلن أكــــون عمــــرى مجــــرد رقمــــا فــى حيـــاتك ......

أو ميعـــــاد فـى جــــدول موعـــــداتك ..............

وبرغــــم كــل مـــا بداخــــلى مــن عــــذاب ......

لأنــى أكتشفــــت الأن أن حبيبــــى أصبــــح هـــو جـــارحى ......

ألا أن بعــــدى عنــــك هـــو بـــداية لحيــــاتى .......